مشروع فندق سمحان التراثي



يعد فندق سمحان أول فندق تراثي متخصص على مستوى المملكة ونموذجاً يعكس أهمية الاستثمار في صناعة السياحة التراثية. حيث تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه في 20 جمادى الآخرة 1436 ه الموافق 9 أبريل/نيسان 2015 م بوضع حجر الأساس لمشروع فندق سمحان التراثي في المنطقة التاريخية بالدرعية التي تقع شمال غرب مدينة الرياض وتتميز ببيئتها الطبيعية الساحرة وبإرثها العمراني والتاريخي، وتعد ضمن قائمة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي.

وقد قامت الشركة بإعداد خطة تشغيلية لاستغلال موقع حي سمحان بالدرعية التاريخية اقتصادياً واجتماعيا وثقافيا وتراثيا وسياحياً، وتحويله إلى نزل تراثي يعزز التفاعل الايجابي بين البيئة المحلية ويروج لمنتجاتها المحلية وحرفها اليدوية المتوارثة والتقاليد السعودية مما يعزز من خطط تنشيط السياحة التراثية.

وتكمن فلسفة المشروع في المحافظة على المباني القائمة في حي سمحان بجميع عناصرها المعمارية من خلال معالجتها وترميمها بما يحافظ على مفرداتها وخصائصها والتي تعكس نمط الحياة سابقاً في الدرعية. ومن ثم إعادة بناء وهيكلة المباني باستخدام مواد البناء الأصيلة ( الطين ) التي شيدت بها منذ بداية تأسيسها الأول.

يقع حي سمحان بالدرعية التاريخية على شارع الملك فيصل بجوار ساحة البجيري وحي الطريف. وتبلغ مساحة الحي 14,300 متر مربع، ويحتوي على عدد من المباني الطينية المملوكة للدولة والتي يقدر عددها بواحد وأربعون مبنى.

- مساحة الأرض: 14340 متر مربع
- مساحة البناء : 23,348 متر مربع
- عدد المباني 41 مبنى
- عدد الطوابق: طابقين
- عدد الغرف: 142 غرفة وجناح

مرافق الفندق:
114 غرفة
17 جناح صغير
9 أجنحة متوسطة
2 جناح رئاسي
ثلاث مطاعم متخصصة
سبا  يتضمن حوض سباحة داخلي
ثلاث محلات لبيع التحف والهدايا
لوبي ومقهى وصالة
قاعة احتفالات ومؤتمرات
قاعات ورش عمل



الموقع الجغرافي: